المشاركات

عرض المشاركات من يناير 9, 2014

البحث هنا

بالصور: محمود قاسم أنا المهدى المنتظر والمنقذ الذى سيملأ الأرض عدلا

صورة
هذا الخبر من موقع اليوم السابع. يشاهد نشرات الأخبار، فيرى القتلى يتساقطون هنا أو هناك فى صراعات عبثية، ينام حزينا على حال البشرية، فيراوده حلم يظهر فيه رسل يؤكدون له «أنت المهدى المنتظر».. أنت المنقذ الذى سيملأ الأرض عدلا.. يستيقظ ولا يزال الحلم أو الرؤيا مسيطرة عليه فيخرج للملأ ويخبرهم بنبوءته المزعومة. هذا هو أول مهدى منتظر يظهر فى العام الجديد، والمهدى رقم 20 خلال أقل من عشر سنوات، الذى لا تختلف روايته إلا قليلا، عن رواية سابقيه، الذين انتهى بهم المطاف خلف القضبان أو داخل أسوار مستشفيات الأمراض العقلية. «محمود قاسم أبوجعفر» المواطن القناوى، يروى لـ«اليوم السابع» ما يزعم أنه «نبوءة» من السماء قائلا: قبل عام «وصلنى وحى بأنى المهدى المنتظر من سيدة مسيحية بائعة فى كشك وسيدة أخرى قابلتها فى القطار، وعلمت أيضا من رسل من الجن». وبسؤاله كيف عرف «المنذور» أن مبشريه من الجن؟.. يجيب: لأن أعضاءهم تطول وتقصر فى ثوان، فمن الممكن أن تصل قامة الرسول إلى بضعة أمتار فى ثوان، ثم يقصر فيصبح فى حجم «عقلة الأصبع». «أبوجعفر» يؤكد أن كل صفات المهدى تنطبق عليه قائلا: «أنا أسمر ونحيف وأسنانى غير مستوية، وي

شكرا يا شهم" تتعدى الـ 100 ألف مشاهدة فى أقل من 24 ساعة

صورة
اخبار الفنانين والفنانات المصريين , أخر اخبار المطربة المصرية شيرين. طرحت المطربة شيرين عبد الوهاب، أغنية "شكراً يا شهم" أمس الأربعاء، على موقع اليوتيوب، وهى اغنية من ضمن أغنيات ألبومها الجديد "أنا كتير" المنتظر طرحه قريباً، الأغنية من تأليف أيمن بهجت قمر، و ألحان محمد يحيى، وتوزيع توما، وقد حققت مشاهدة تعدت الـ100 ألف مشاهد فى أقل من 24 ساعة. وكانت شيرين قد طرحت منذ 3 أسابيع أغنية "ومين اختار" تأليف خالد تاج الدين، ألحان وليد سعد وتوزيع توما.

بالصور ناقة وفية تشاهد صاحبها بعد بيعها بـ7 أشهر فتذهب اليه وتحتضنه..سبحان الله

صورة
اخبار عامة متنوعة, قصص عجيبة وحقيقية, فاجأت ناقة صاحبها القديم عندما هرعت إليه وسط طريق مزدحم لتلقي بنفسها في حضنه بعد بيعها بأشهر شاهد القصة بالصور. قصص الوفاء ما زالت تبهرنا وتلامس قلوبنا كبشر، وربما تجد صداها على جميع الأصعدة بسبب أن معظم الناس أصبح يراها قليلة في وقتنا الحاضر، إلا أن هذه القصة شدت الأنظار والانتباه في المجتمع السعودي بشكل خاص والخليجي بشكل عام، كونها مختلفة بعض الشيء، فكثيراً ما نسمع عن مثل هذه القصص بين الحيوان والإنسان، كأمثال الكلاب والأسود وفي أحيان أخرى القطط. وبحسب العربية نت فإن هذه القصة كانت الإبل هي عنوانها الأول، وبما أن الأغلب في دول الخليج العربي، يسمع عن وفاء "سفينة الصحراء"، من خلال قصة رواها أحد كبار السن، أو حتى من خلال ما يتم تناقله في المجالس، إلا أننا في هذه المرة نراها على الحقيقة، كان بطل هذه القصة، محمد بن شويشان السبيعي أحد ملاك الإبل، الذي كان يمتلك ناقةً يبدو أنها عانت كثيراً من غيابه عنها وزادها الشوق للقاء به حرقة، بعد أن قام ببيعها لمالك آخر. وبعد غياب استمر قرابة 7 أشهر، حدث مالم يكن متوقعا لمن كانوا يتواجدون في مسيرة للإبل،

مواضيع تهمك

المواضيع الاكثر قراءة

تويتر

تابعنا علي الفيس بوك